أخبار عاجلة
الرئيسية / الصوت و الصورة / إسدال الستار على الأسبوع الثقافي والفني والرياضي بسجن تولال بمكناس

إسدال الستار على الأسبوع الثقافي والفني والرياضي بسجن تولال بمكناس

أسدل الستار على فعاليات الأسبوع الثقافي والفني والرياضي بالسجن المحلي تولال بمكناس الذي نظم على هامش الاحتفال باليوم الوطني للسجين.
وتميز حفل الاختتام بالسجن المحلي تولال 2 بكلمة مدير المؤسسة السجنية التي ذكر فيها بالتطورات النوعية التي تعرفها المؤسسات السجنية على جميع الأصعدة بدءا بتحسين ظروف الاعتقال، مرورا بتأسيس فرص التأهيل لإعادة الإدماج، ووقوفا على تكريس مبادئ التحديث والحكامة في تدبير قطاع السجون وإعادة الإدماج.
وأشاد بحجم جمعيات المجتمع المدني التي شاركت المؤسسة في هذا الاحتفال، ونوه بإبداعات النزلاء في العديد من المجالات.
وفي ذات السياق، الذي أكدت فيه مديرة سجن تولال 3 أنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية بخصوص النهوض بالسياسة الاجتماعية بالمرافق العمومية والتي تعد المؤسسة السجنية منها، نظمت هذه الأخيرة أسبوعا ثقافيا يختتم بهذا الحفل الذي تم فيه عرض بعض أنشطة النزيلات، والتي تبرز جهود المندوبية العامة المبذولة من أجل تهيئ النساء كرأسمال بشري لبناء أسرة وغد يعود على المجتمع وعلى الوطن بالخير، كما تم توزيع ألبسة خاصة بالنزيلات جادت بها جمعية الأمل للتنمية والتضامن .
من جهتها، أكدت سهام بنمسعود قاضية تطبيق العقوبات أن إعادة الادماج مسؤولية الجميع، ولذلك فإن انفتاح المؤسسة السجنية على المجتمع المدني، يندرج ضمن المقاربة التشاركية المنصوص عليها في الفصلين 12 و13 من دستور المملكة، وأن نجاح الأسبوع الثقافي والرياضي والفني بسجن تولال تم من خلال عرض أنشطة وإبداعات النزلاء في شتى المجالات وفق برنامج شمل دوريات رياضية ومسابقات ثقافية وفنية وتجويد الخدمات الصحية، وكل ذلك بتنسيق ومساهمة القطاعات الحكومية المختصة والجمعيات المهتمة، ما يبرز جهود المندوبية العامة المبذولة من أجل إعادة الإدماج للسجناء .
وتميز حفل اختتام الأسبوعي الثقافي سجن تولال 2 بتوزيع شهادات تقديرية على رؤساء الجمعيات المشاركة والنزلاء الذين تفوقوا في المسابقات التي شاركوا فيها، من بينها السجين المثالي، والحي النظيف بالسجن وفي المجال الرياضي والثقافي والفني.
ونفس الشيء بالنسبة لنزيلات سجن تولال 3 الخاص بالنساء حيث بالإضافة إلى الشهادات التقديرية، تم توزيع مجموعة من الألبسة على النزيلات.
وفي هذا الصدد، اعتبرت غزلان لحرير، رئيسة جمعية الأمل للتنمية والتضامن، التي نظمت دوريا في كرة القدم بين النزيلات مع تسليم ميداليات وكأس الدوري، ووزعت مجموعة من الألبسة عليهن، أن ‘انفتاح سجن تولال على محيطه الخارجي مكن جمعيتنا كما هو الشأن لباقي الجمعيات من الانخراط في اليوم الوطني للسجين ومن خلاله المشاركة في الأسبوع الثقافي والفني والرياضي، الأمر الذي مكننا من الاقتراب من النزلاء ومعرفة حقيقة ما يعيشه النزيل عن قرب من خلال الاحتكاك معه وإشراكه في مختلف الأنشطة، والوقوف أيضا على إبداعاته ومهاراته في شتى المجالات».
ويأتي هذا الانفتاح تنفيذا للمقاربة التشاركية المنصوص عليها في دستور المملكة، وعملا بمساهمة كافة الشركاء في إعادة إدماج السجناء .
ويمكن القول إن فعاليات الأسبوع الثقافي وحفل الاختتام هذا، يعكس حقيقة التفاعل الإيجابي مع هذه المبادرة، وذلك بالحضور المتميز لمسؤولين من مختلف القطاعات الحكومية والشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين وجمعيات المجتمع المدني ورجال الإعلام والصحافة.

الكاتب : يوسف بلحوجي

شاهد أيضاً

فاس .. توقيف شخص في وضعية عقلية غير طبيعية للاشتباه في تعريضه لمواطنة أجنبية لاعتداء جسدي

تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن فاس، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة 21 فبراير الجاري، …

العرائش..فتح بحث تمهيدي حول أفعال إجرامية منسوبة لشخص يشتبه في تورطه في قضية هتك عرض قاصرين

 فتحت فرقة الشرطة القضائية بمدينة العرائش بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، اليوم الجمعة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *