أخبار عاجلة
الرئيسية / الصوت و الصورة / طنجة /عندما يصبح نائب وكيل الملك مجرد”حيوان”أمام عنصري القوات المساعدة فاعلم أن المواطن أقل شأنا

طنجة /عندما يصبح نائب وكيل الملك مجرد”حيوان”أمام عنصري القوات المساعدة فاعلم أن المواطن أقل شأنا

لازالت تداعيات الإعتداء اللفظي والجسدي والنفسي الذي تعرض له وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بطنجة زوال أمس الجمعة ، يرخي بظلاله على وسائل التواصل الإجتماعي والمواقع الإلكترونية ، بعد أن قاما  عنصرين تابعين للقوات المساعدة حديثي العهد بولوج الخدمة ،  بسحله وتعنيفه وسبه ،ورميه بسيارة المصلحة  ووصفه بالحيوان ، بعد أن أراد العبور صوب منزله  أمام حاجز أمني وسط حومة الشوك حيث يقطن ، لكن سوء تقدير العنصرين أسقطهما في المحظور ، وعرت الواقعة عن منظومة قبيحة وجب التعجيل باستئصالها من منبعها ، وإعادة النظر فيما يجري ويدور بالمفتشية العامة للقوات المساعدة بقطبيها الشمالي والجنوبي ، بعد توالي مشاهد الإعتداءات والشطط بمختلف مناطق المملكة .

النازلة إنتهت بوضع العنصرين تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة ، فيما وجهت إخبارية عاجلة إلى المفتشية العامة للقوات المساعدة لإتخاذ المتعين قانونا بعد تكييف التهم .

ومن اجل توضيح الوقائع ، ودرءا لعدد من التاويلات التي ذهبت صوب محاولات الصلح لطي الملف من طرف جهات ضاغطة  ، خرج نائب وكيل الملك المعتدى عليه ، بتسجيل صوتي موجه لزملائه تحتفظ كاب 24 تيفي بنسخة منه  _ ضمن مجموعة وتساب _ يحكي من خلاله حرفيا ماوقع وماصدر من شطط وعدوانية من طرف عنصري القوات المساعدة .

المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بطنجة ، كان أول هيئة مدنية تفاعلت وأصدرت بلاغا شديد اللهجة تدين من خلاله الإعتداء الهمجي الصادر عن عنصري القوات المساعدة في مواجهة نائب وكيل الملك ، ومن خلاله – حسب البلاغ – أن مثل هذه السلوكيات أضحت  وصمة عار اتجاه الجسم القضائي الذي يهابه ويحترمه المغاربة ، ومسا صارخا بهيبة القضاء بالمغرب قاطبة .

وينتظر أن تصدر جمعيات مهنية قضائية بلاغات وبيانات ، تضمنها ردود أفعالها حول القضية ، كما أن متتبعين يصرون على طرح المسألة للنقاش العمومي بغض النظر عن طبيعة ومركز المعتدى عليه ” نائب وكيل الملك  ” لأن المواطنين سواسية في الحقوق والواجبات تبعًا للدستور  المغربي ، وأن المغرب قطع أشواطا كبيرة مع  مظاهر الإعتداءات وخروقات حقوق الإنسان في ظل حنين البعض الآخر للعودة  إلى نمط الإسائة والتحقير ، وبالتالي تكون هذه القضية قد عرت على منظومة وجب تحليلها عاجلا وإجراء ما يجب من تعديلات جذرية تنطلق مع عزل رؤوس التسيير .

شاهد أيضاً

سبعة قتلى و763 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي

 لقي سبعة أشخاص مصرعهم وأصيب 763 آخرون بجروح، إصابات 31 منهم بليغة، في 590 حادثة …

أمن القنيطرة يتفاعل مع فيديو الاعتداء على شاب بالسلاح الأبيض ويكشف هذه التفاصيل

تفاعلت ولاية أمن القنيطرة، بسرعة وجدية، مع صور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *