أخبار عاجلة
الرئيسية / الصوت و الصورة / فِي مَعْرَكَةٍ خَاسِرَةٍ . “سيتي باص city bus” عِوَضَ تَطْوِيرِ خَدَمَاتِهَا تُقَاضِي“علاش تيفي” لِأَنَّهَا فَضَحَتْ اِخْتِلاَلاَتِهَا بِفَاسْ

فِي مَعْرَكَةٍ خَاسِرَةٍ . “سيتي باص city bus” عِوَضَ تَطْوِيرِ خَدَمَاتِهَا تُقَاضِي“علاش تيفي” لِأَنَّهَا فَضَحَتْ اِخْتِلاَلاَتِهَا بِفَاسْ

بعد فضح اختلالاتها وسوء تسييرها وبيعها الوهم البخيس للمواطن الفاسي على وجه الخصوص، قامت شركة “سيتي باص

” البئيسة والمكلفة بالنقل الحضري بفاس، برفع دعوى قضائية ضد مراسل صحفي بقناة “علاش تيفي”، الأمر الذي يجعلنا نتأكد أن مافضحناه وكتبناه طيلة الشهور السابقة قد وصل الشركة المعنية وترك جرحا عميقا في نفوس مسؤوليها ولاسيما مديرها بمدينة فاس، بعد محاولات كثيرة لإخراس أفواه الصحفيين الذين يشتغلون بالقناة على قول حقيقة ما يقع بالعاصمة العلمية للمملكة.

وبعد أن تم الإستماع بالخطأ إلى مراسلنا بمدينة فاس، تم حفظ الشكاية التي وضعتها شركة “سيتي باص” ضده، بعدما تم فضح اختلالاتها وسوء تسييرها وبيعها الوهم البخيس للمواطن الفاسي.

ورغم كل المحاولات البئيسة للشركة المعنية فيزداد غضب المواطن الفاسي المستعمل لحافلات “سيتي باص” المميتة ، والمفوض لها تدبير قطاع النقل الحضري بالعاصمة العلمية، يوما بعد يوم، جراء تعنت مسؤوليها وتغاضيهم عن المتضررين من أسطولها، وتعاطيهم بسياسة الأذان الصماء مع مطالب الفئات الأكثر إستعمالا لهذه الوسيلة (طلبة، تلاميذ)، واستمرارهم في نهج سياسة إقصاء عدد من الفئات داخل المجتمع من إستعمال”الطوبيس”، وهم ذوو الإحتياجات الخاصة، النساء الحوامل وكبار السن، نتيجة لتثبيت حواجز حدية(رياشات) على أبواب حافلاتها التي تحرم هؤلاء من الولوج إضافة إلى إستنزافها وقت الركاب ومساهمتها المباشرة في تأخر الرحلات وتعطيل مصالح المواطنين، وذلك بعد حكم قضائي لصالحها نعلم كواليسه … ولو شاء المعني بالأمر وهو بعرف نفسه جيدا  لوثقنا له كيف تم ذلك …

وفي العديد من المرات يقوم المواطنون الفاسيون، بشن حملات كبيرة وشرسة، تتعلق بمقاطعة حافلات شركة “سيتي باص”المميتة ، المفوض لها تدبير قطاع النقل الحضري بالعاصمة العلمية، بسبب خروقاتهم وطريقة تعامل مستخذميهم مع الركاب، وحالة أسطول الحافلات التي تجوب شوارع العاصمة العلمية للمملكة.غضب المواطن الفاسي حسب تعبير العديد من النشطاء بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وكذا أصوات الطلبة والمواطنين التي تصدح بها الشوارع بين الفينة والأخرى، نابع من تدني جودة خدمات الشركتين على حد سواء، إذ يعاني الطلبة والتلاميذ والمتمدرسين بالمعاهد والمدارس الخاصة والمواطنين عامة من الأسطول المهترئ لشركة النقل الحضري سيتي باص، وعدم انضباطها والتزامها بدفتر التحملات الذي ينص على احترام الوقت وتجويد الخدمات، إضافة إلى الاستفزازات والمعاملة السيئة لمراقبيها تجاه الركاب، علاوة على الحواجز التي تعيق الصعود والنزول و تحرم شريحة واسعة من استخدام هذه الوسيلة للنقل الذي يعتبر حقا للجميع، أبرزهم ذوي الاحتياجات الخاصة والنساء الحوامل والمسنين، زد على ذلك استثناء الكثير من الأحياء من خطوط الشركة المتحكمة في دواليب النقل بفاس والمناطق المحيطة بها (بنسودة.. زواغة.. المسيرة..عين السمن..بندباب ..باب الفتوح..باب بوجلود..الرصيف..صفرو، البهاليل، عين قنصرة، خميس حمرية، سيدي حرازم، مولاي يعقوب، عين الله، سايس، أولاد الطيب، عين الشكاك وعين الشقف…).

شاهد أيضاً

مدينة بركان /افتتاح المقر الجديد للدائرة الأمنية الثانية

فتتحت المديرية العامة للأمن الوطني، صباح اليوم الخميس 22 أكتوبر الجاري، المقر الجديد للدائرة الأمنية …

فتاة عشرينية ترمي بنفسها من الطابق التالت بالصخيرات

أقدمت فتاة عشرينية مساء يوم الثلاثاء 20 اكتوبر الجاري على محاولة الإنتحار برمي نفسها من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *